الخميس ,23 نوفمبر 2017 - 9:39 مساءً
الرئيسية / سياحة وسفر / قلاع الزاس شرق فرنسا تجذب السياح بالكاميرات الطائرة
730902

قلاع الزاس شرق فرنسا تجذب السياح بالكاميرات الطائرة

لومباش (فرنسا) «أ.ف.ب»: أصبح زوار قلاع منطقة الزاس الفرنسية قادرين على اجتياز أسوارها، والطيران حولها والنظر إليها من أعلى ومن جوانبها، بفضل نظارات تلقي في عيونهم صورا تلتقطها طائرات صغيرة مزودة بكاميرات، يتحكم بها عن بعد.ومنطقة الزاس الواقعة في شرق فرنسا، معروفة بمعالمها الأثرية ومواقعها التاريخية، ولاسيما حصونها التي يبلغ عددها قرابة المائة. وكثير منها يعاني من غياب السياح رغم قيمتها التاريخية والعمرانية الكبيرة، ولتنشيط حركة السياحة في هذه المواقع؛ تعمل شركات على تنظيم زيارات مدهشة يشعر الزائر فيها وكأنه يحلق حول القلعة، بفضل نظارات كبيرة تبث مشاهد ملتقطة من طائرات صغيرة تحوم حول الموقع. وتقول سوزانا التي تعمل مرشدة سياحية في قلعة «فليكنشتيان» منذ سنوات عديدة، حين كنت أضع هذه النظارات التي تنقل إلى العينين ما تلتقطه كاميرات الطائرات الصغيرة المحلقة حول القلعة «أشعر أنني طائر يطير حول القلعة، إنها المرة الأولى التي أرى القلعة فيها بهذا الشكل». ويمكن للزائر، قبل البدء بزيارته العادية للموقع او بعد إتمامها، ان يجلس في كرسي وان يضع نظارات كبيرة يشاهد من خلالها ما تلتقطه مباشرة كاميرا الطائرة الصغيرة للقلعة والغابة المجاورة لها.ويقول تريستان فريفي مؤسس شركة «درون الزاس» التي تشغل الطائرات الصغيرة «مع هذه الطائرات، يمكن ان نلتقط زوايا يستحيل أن تلتقطها مروحية أو طائرة عادية، تتيح لنا هذه الطائرات الصغيرة الدخول بين الأبراج والدوران حولها».
ومع ان الصور الملتقطة هي ذات بعدين لا ثلاثة، إلا ان السياح يشعرون فعلا أنهم يطيرون ثم ينخفضون بسرعة مقتربين من أسوار القلعة، وذلك بفضل الشاشة الكبيرة المحيطة بالعينين، وبفضل مهارة المتحكم بالطائرة.بعض الزوار تشعرهم هذه المشاهد بالقشعريرة، على غرار جيرمي وفنسان اللذين تحبس أنفاسهما رؤية القلعة من ارتفاع عال. وسيكون نظام الزيارات هذا متاحا في قلاع أخرى. وهو اعتمد قبل أيام في حصن «او كونيجسبروج» الرئيسي على «طريق قصور الزاس» الذي يضم 15 قصرا ويجذب سنويا ما يقارب 550 ألف سائح.و«طريق القصور» هذا سبق أن عرف الطائرات الصغيرة المتحكم بها عن بعد، إذ صور فيه فيلم ترويجي يستعرض المواقع الأثرية في المنطقة. يأمل جيوم ماسييل المسؤول عن الترويج لطريق القصور ان تساهم تقنية الكاميرات الطائرة بالتعرف على مواقع أثرية قليلا ما يعرفها الناس، ويقول: «عادة ما تكون القلاع في مناطق نائية جغرافيا، ولا يكون من السهل الوصول إليها، وتكون قائمة في مواقع صعبة، مثل المنحدرات الصخرية، لذا فان هذه التقنية مناسبة جدا للتعرف عليها».وإضافة إلى القلاع، يبدو أن استخدام تقنية الكاميرات الطائرة في مجالات أخرى ضمن قطاع السياحة، مثل تصوير الحفلات، سيكون له شأن كبير في المستقبل. يقول ديدييه ارينو مدير شركة «بروتوريسم»: إن السياح باتوا يطلبون اكثر فأكثر أن يشعروا بالدهشة او الذهول لدى زيارة موقع ما. ويضيف: «كل ما يشعر السياح بالذهول هو ما يلقى نجاحا الآن».

شاهد أيضاً

دوري5555

اثارة في الدوري السوري

تنطلق اليوم الجمعة، منافسات الجولة الرابعة من الدوري السوري لكرة القدم، بـ4 مواجهات، بعدما تم …

Powered by arabiceuro.com