السبت ,22 يوليو 2017 - 5:29 صباحًا
الرئيسية / ثقافة وأدب / الروائي السوري محمد الدعفيس يلامس المحظور في “هي والراهب”
8ya-wara8eb-cover

الروائي السوري محمد الدعفيس يلامس المحظور في “هي والراهب”

أصدر الروائي السوري محمد تركي الدعفيس، رواية “هي والراهب” عن دار “مدارك” في دبي، وهي الثالثة في المشوار الروائي للدعفيس بعد “الرصاصة تقتل مرتين” الصادرة عن مؤسسة الانتشار العربي اللبنانية، و”قوافل الريح” الصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون.

تعزف رواية “هي والراهب” للروائي السوري محمد تركي الدعفيس على وتر شديد الخصوصية، يتعلق بتمردها ورفضها لكل قدسية يمكن أن تسبغ على الأشخاص بحكم مناصبهم أو مكانتهم الدينية أو الاجتماعية، مشددة على أنهم جميعاً بشر يصيبون ويخطئون، وأن لهم مثل كل الآخرين نقاط ضعف يمكن أن توقعهم في كثير من المطبات.

و”هي والراهب” تعد المؤَلف الأدبي السادس للدعفيس بعد مجموعتين قصصيتين حملتا عنواني “رحيل” و”لا وقت للحلم” وصدرتا عام 2014 من القاهرة، إضافة لمجموعة منمنات حملت عنوان “على حافة الأمنية” وصدرت عام 2012 من دمشق.

وتتطرق الرواية والتي تقع في نحو 180 صفحة من القطع المتوسط إلى مواضيع شديدة الحساسية حتى لو بدا ظاهرها يتعلق بالحب والخيانة واختلاف الأجيال، وهي تكاد تلامس التابوهات المعقدة، التي يحاول كثيرون رسم حدودها، وكأنها محرمات لا يجوز المساس، حتى أنها تنذر بحرب بين الأديان على خلفية علاقة فتاة مسلمة براهب مسيحي، تفجر تباشيرها خلافات وقطيعة، وتؤدي إلى إحراق باب الدير إيذاناً باشتعال الصراع بين الطرفين في تعبير جلي عن أن شعارات التسامح والقبول الديني سرعان ما تذوي وتختفي على وقع ما تأصل في النفوس من تعصب يتجلى بمظهر عنيف عند المساس بأي أشكاله أو أتباعه.

شاهد أيضاً

نسرين طافش

نسرين طافش تعيش قصة حب

كشفت الفنانة نسرين طافش أنها تعيش قصة حب حالياً ولكن لا يوجد موعد للارتباط الرسمي …

Powered by arabiceuro.com