الأربعاء ,23 يناير 2019 - 7:15 مساءً
الرئيسية / صفحات الاقتصاد / مهرجان “صنع وزرع في سورية” ينطلق بمشاركة أكثر من 160 شركة

مهرجان “صنع وزرع في سورية” ينطلق بمشاركة أكثر من 160 شركة

صفحات _ عبدالهادي الدعاس

دعماً منهم للزراعة والمزارعين في سورية، افتتح اتحاد المصدرين وغرفة صناعة دمشق وريفها مهرجان “صنع وزرع في سورية”، بمشاركة أكثر من 160 شركة صناعية وإنتاج زراعي، على أرض مدينة الجلاء الرياضية بدمشق.

وبحضور وزير الزراعة والإصلاح الزراعي أحمد القادري, ووزير الصناعة محمد معن جذبة, ورئيس اتحاد المصدرين محمد السواح, ورئيس القطاع الزراعي في اتحاد المصدرين إياد محمد, ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس, بالإضافة لعدد كبير من الشخصيات الاقتصادية.

حيث بين “أحمد القادري” في تصريح للصحفيين، أن المهرجان يؤكد على خلق التوزان الكبير بين القطاعين الزراعي والصناعي، كون دورهما ذات أهمية كبيرة بدعم الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن هذه المهرجانات تساعد بالتعريف على المنتج الزراعي والصناعي، بالإضافة لتأمينهم بأسعار تتناسب من قبل المواطنين، لإتاحة الفرص لهم بالتسوق خلال هذه الفترة الشهرية التي يقام بها المهرجان.

مشيراً إلى أن هنالك قسم كبير من المنتجات الصناعية والزراعية المعروضة تصدر إلى خارج سورية لما يتميز به المنتج السوري من جودة ونوعية عالية.

من جانبه أشار وزير الصناعة “محمد معن جذبة”، بأن المهرجان يدل على تعافي القطاع الزراعي، وأن المنتجات المعروض ضمن المهرجان تشير بأن الزراعة والصناعة ذات سوية عاليا من الكفاءة ما يدفعها صالحة للتصدير التي تعكس مدى تطور الاقتصاد الوطني بشقيه الزراعي و الصناعي وتطور القيم المضافة  التي تحققها بأيد وطنية و بجهود نوعية وبمهنية عالية منوها بالجهود المبذولة من قبل  الجهة المنظمة لهذا المهرجان لإنجاح هذه التظاهرة الهامة.

وأكد “محمد السواح”، بأن صنع وزرع في سورية يهدف إلى إظهار الجودة والتعافي الكبير الذي يتمتع بها المنتجين الصناعي والزراعي، لا سيما مع تنشيط حركة التصدير بعد فتح معبر “نصيب”, حيث تم تصدير43 ألف طن خضراوات وفواكه وبالأخص الحمضيات منها منذ افتتاحه إلى اليوم.

ونوه “أياد محمد”، بأن عدد الشركات الزراعية المشاركة في المهرجان بلغ 35 شركة، ما يدل على التعافي واهتمام الجميع بعرض منتجاتهم على النطاق المحلي والبحث عن فرص تسويقية للمنتجات الزراعية من خلال  وفود رجال الاعمال العربية المدعوة الى زيارة المهرجان.

وأضاف محمد، بأن هذا المهرجان جاء لإنقاذ حال المصدرين الزراعيين من المشاكل التي يعانون منها المتعلقة بالنقل والمعابر, والتي تعيق العملية التصديرية.

وأشار “سامر الدبس”، بأن الغاية الأساسية من المهرجان هو تعريف الناس بالزراعات والصناعات السورية مع مزيد من الخصومات التي قد تصل إلى 50% نتيجة تجاوز جميع الحلقات التجارية وتقديم السلعة من المنتج إلى المستهلك بشكل مباشر، إضافة بأن هذه الخطوة جاءت  لتوجيه السيد الرئيس بشار الأسد بأن القطاعين الزراعي والصناعي يعدان من أهم القطاعات في الاقتصاد السوري.

وبين الدبس الى مشاركة جمعية سوى لجرحى الحرب بالدورة الثانية في المهرجان لتقديم سلسلة من المنتجات صنعها جرحى الحرب لبيعها لزوار المهرجان الى جانب الدعم المتواصل من قبل من الغرفة لذوي وأسر شهداء الجيش العربي السوري عبر القسائم المجانية المخصصة لهم في كل دورة.

يذكر بأن المهرجان يستمر لغاية الـ30 من الشهر الجاري.

 

 

 

شاهد أيضاً

“الكرة الآسيوية بدأت في اختزال عوامل الجغرافيا والمستويات الفنية …. ” سلمان بن ابراهيم :الانطلاقة القوية لكأس آسيا تبشر ببطولة عالية الجودة

  أكد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم ال خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم سعادته …