السبت ,4 فبراير 2023 - 11:47 صباحًا
الرئيسية / كُتاب صفحات / كأس الخليج ليست للخليج

كأس الخليج ليست للخليج

 

 

بسام جميدة 

للوهلة الأولى قد يبدو العنوان غريبا للجميع، ولكنها هي الحقيقة فعلا، فـ كأس الخليج لم تكن فقط للخليجين، بل كانت أوسع وأكبر من ذلك بكثير.

ومنذ أن فتحنا أعيننا على شغف كرة القدم كنا نتابع هذه البطولة كمحبين ومشجعين وإعلاميين من خارج دول الخليج، كانت تسحرنا فنون جاسم يعقوب وعبد العزيز العنبري وجاسم الهويدي وفيصل الدخيل في المنتخب الكويتي الذي تابعناه حينذاك في بطولة العالم العسكرية، ولم يكن المنتخب العراقي بالنسبة لنا أقل شغفا ومتابعة بل كان منتخبا صنديدا يضم أعتى اللاعبين حينها وحسين سعيد ورعد حمودي وأحمد راضي وفلاح حسن وعلي كاظم ويونس محمود وكذلك منتخبات السعودية وقطر والامارات وعُمان  بما يضمون من نجوم أمثال: منصور مفتاح ومبارك مصطفى وخالد بلان وحمود سلطان وسعيد غراب وماجد عبد الله ومحمد الدعيع وفهد خميس وزهير بخيت وغيرهم الكثير مما اسعدونا عندما كنا نتابعهم في أيام الأبيض والأسود وأيام “الأنتيل” الموجود على سطح البيت ونوجهه حيث نلتقط التلفزيون العراقي الأقرب لنا حينذاك، وعبر الصحف والمجلات، وكانت مجلة الصقر بمثابة المحطة الفضائية الورقية التي تحط علينا وتنقل لنا أخبار الدورة بأرقامها وتفاصيلها وحوارات نجومها.

لهذا كنا نعتبر تلك البطولة بطولتنا ونجومها محببون لنا، وكانت أساسا لتطور كرة الخليج ومنتخباتها بسبب الأهتمام والتنافس الذي كان يتم خلالها من أجل الزعامة الخليجية ومن ثم العبور لباقي البطولات العربية والقارية، ومنها الكويت الذي عبر بنا إلى المونديال كممثل للعرب، وتوالت بعدها مشاركات دول الخليج في المونديال عبر السعودية والإمارات، فانت كأس الخليج بوابة العبور وسبيل التطور والأنطلاق.

وهاهي اليوم تعود متألقة من البصرة، من أرض العراق الحبيب بأبهى حلة، هذه العودة التي نريدها أن تكون بداية عافية للكرة العراقية، ومتابعة تطور لكرة الخليج التي تسير محو المجد بخطوات مدروسة، وإن كنا نأمل أن نشهد في هذه النسخة مشاركة كل المنتخبات بصفوفها الأولى، ولكنها أيضا فرصة لولادة نجوم جدد كما كانت كأس الخليج من قبل ولادة للمواهب والنجوم.

 

 

شاهد أيضاً

ترأس الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي المنتخب للاتحاد الآسيوي سلمان بن ابراهيم : سنعمل بروح الفريق من أجل حقبة جديدة مليئة بالمنجزا

تشكيل مجموعة عمل متخصصة لكرة القدم الاحترافية..وماريانو رئيسا للجنة المنظمة لكأس آسيا ٢٣   ترأس …