الجمعة ,24 مايو 2024 - 9:31 صباحًا
الرئيسية / كُتاب صفحات / صناعة الوهم

صناعة الوهم

| بسام جميدة

كتبنا في زوايا سابقة عن «بائعو الوهم» و«تسويق الوهم»، وها نحن نضطر مرة أخرى للكتابة عمن يصنع الوهم، ويبدو أن هناك أناساً أصبحت مهنتهم هذه الصناعة التي يتم الترويج لها بطرق كثيرة وكلام معسول يتم تمريره من نوافذ عدة وباعتبارات واهية وتحت عناوين براقة.

رياضتنا ليست بعيدة عن الواقع الذي نعيشه جميعا، وهي تئن تحت وطأة المشاكل الكثيرة التي تجلدها جراء غياب التصور الصحيح للنهوض بها وعدم وجود من يتحمل هذه المسؤولية، مسؤولية المعالجة والتصويب والتطوير، وكل من يتعاقب على تبوؤ الكراسي يقوم بدور «تمشاية الحال» فقط.

لن أتشعب في تفاصيل كل الألعاب فهي تعج بما تحمل من أوجاع، ولكن أتوقف مع كرة القدم التي هي اليوم واجهة الرياضة، ويصرف عليها ما يصرف من الأموال على التعاقدات التي لاتسمن ولا تغني عن جوع.

ما يجري هو فعلا صناعة وهم حقيقي لكي تصدق الجماهير أنه لدينا كرة قدم، وأن من يدير الرياضة وكرة القدم يعملون على قدم وساق لكي تسير هذه اللعبة في الطريق الصحيح، ولكن في الواقع هي عملية تخدير وصناعة الوهم وتصديره للشارع الرياضي.

كيف لنا أن نصدق أنه لدينا نشاط كروي ولا ينتج لاعبين قادرين على تمثيل المنتخبات بكفاءة عالية..؟

كيف يتحدثون عن إدارات أندية واستقرار فني وإداري وكل موسم تتغير الإدارة وتأتي غيرها..؟

كيف لنا أن نقول إننا نملك كوادر رياضية وكلنا شاهد مهزلة الطروحات في الجمعية العمومية، وما سبقها بأعوام كثيرة، حيث تتغير الوجوه وتبقى الهشاشة والضعف هي الحاضرة..؟

عن أي أندية ورياضة تتحدثون وتراخيص الأندية هي مجرد وهم، وميزانيات الأندية وهم، وعقود اللاعبين وهم، ووجود الداعمين وهم، وحتى وجود كثير من أعضاء الاتحاد في مناصبهم مجرد شكلي ووهم، وكذلك الكثير من اللجان وأغلبها يعرف كيف تدار الأمور!

صناعة نشاط رياضي مثل دوري أولمبي وشباب وناشئين بنقاط غير مؤثرة، أليس قمة الوهم!

هذه الصناعة التي بات البعض يتقنها بشطارة ومهارة، أصبحت بضاعته التي يروجها لكي يستمر طويلاً في الواجهة وعلى حساب المصلحة العامة والأموال المهدورة والزمن المهدور، والخيبات الكروية المتكررة التي أدمن الجمهور عليها.

لن نتحدث عن المنتخبات الوطنية وما تقدمه لنا من وهم يوازي كل ما تجرعناه من أوهام سبق ذكرها.

وها نحن نعيش على وهم بأن تكون كرتنا ورياضتنا بخير، ولكن متى؟ اللـه أعلم.

شاهد أيضاً

الجمعة.. انطلاق الموسم الافتتاحي من بطولة رابطة المقاتلين المحترفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الرياض

تعرض مباشرة على قناة MBC أكشن ومنصة شاهد أعلنت رابطة المقاتلين المحترفين (PFL)، الدوري الرياضي …